توفي المعتقل حسام حسن وهبة “42 عاما”، ويعمل فني لحام، مساء اليوم، داخل المستشفى الأميري الجامعي بالإسكندرية، جراء ما تعرض له من إهمال طبي “متعمد” في سجن برج العرب.

ويقبع حسام داخل سجون الانقلاب منذ يوم 14 أغسطس 2013، وأصدرت محكمة جنايات الانقلاب بالإسكندرية حكما بحبسه لمدة 15 عاما في الهزلية رقم ٢٠٠٩١/٢٠١٣ جنايات باب شرق، والتي تعود إلى يوم التظاهرات التي خرجت رفضا للمجزرة التي ارتكبتها مليشيات السيسي بحق المعتصمين في رابعة والنهضة وكافة ميادين الحرية بالمحافظات.

وكان حسام دخل في غيبوبة منذ يوم ١٣ أغسطس ٢٠١٧ جراء إعطائه علاجا خاطئا من طبيب مستشفى برج العرب، وتم نقله بعدها إلى المستشفى الأميري الجامعي، فيما رفضت نيابة الانقلاب في وقت سابق طلبا بإخلاء سبيله لظروفه الصحية.

Facebook Comments