كتب– عبدالله سلامة
لقي سجين يدعى "عبدالعزيز" مصرعه شنقًا، في ظروف غامضة داخل مقر احتجازه بقسم شرطة أول الزقازيق بمحافظة الشرقية.

وتضاربت الأنباء حول أسباب الوفاة، فيما أكدت الرواية الأمنية العثور على السجين مشنوقا داخل حمام الحجز بالقسم، مشيرة إلى أنه ينحدر من محافظة الدقهلية، وكان محتجزا على ذمة اتهامه في قضية مخدرات، ومن محافظة الدقهلية.

وكانت السنوات السابقة قد شهدت وفاة العديد من المعتقلين السياسيين والمسجونين الجنائيين داخل محبسهم لأسباب مختلفة، منها الإهمال الطبي وسوء الظروف المعيشية داخل مقار الاحتجاز، فضلا عن التعذيب وتكدس الزنازين بالمعتقلين.

Facebook Comments