شهدت العاصمة الهولندية أمستردام تنظيم وقفة احتجاجية ضد العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وندد المشاركون في الوقفة بالموقف الدولي المتخاذل تجاه العدوان الصهيوني، مطالبين بوقف العدوان فورًا.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، نظَّمت الجالية الفلسطينية في ولاية تكساس مسيرة احتجاجية في مدينة دالاس، ثالث أكبر مدن الولاية، تنديدًا بالعدوان الصهيوني، ورفع المشاركون فيها لافتات تندد بالجرائم الصهيونية المستمرة ضد الفلسطينيين، فيما نظَّمت مسيرة أخرى بميدان "تايم سكوير" الشهير بحي منهاتن في مدينة نيويورك، شارك فيها المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والنشطاء الداعمين للقضية الفلسطينية؛ تنديدا بالعدوان الصهيوني.

من ناحية أخرى، أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن فاتورة الحساب مع الاحتلال مفتوحة، وأن هذه الجولة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

وقال هنية، في كلمة له خلال تقديمه العزاء لعائلة القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا: "إن فصائل المقاومة في غرفة العمليات المشتركة، التي تعد تطورًا نوعيًّا في وحدة الميدان والقرار والأداء، كلها في موقف التحالف الاستراتيجي المعبد بالدم في ميادين التدريب والإعداد والتطوير وميدان المقاومة والمواجهة".

وأضاف هنية: "نحن لا نساوم على دماء شهدائنا وقادتنا، ومعادلة صناعة النصر يحيطها الله بعنايته ولطفه في مواجهة العدو الغاصب"، مؤكدا أن "حماس والجهاد وكتائب القسام وسرايا القدس عروة وثقى لا انفصام لها، وستبقى حماس وفية لدماء شعبنا، وفية لدماء بهاء، وستكتب في صفحة التاريخ هذه العلاقة المجيدة".

وتابع هنية قائلا: "سنظل في الخندق الواحد والثغر الواحد أمام عدو واحد، وسيرى شعبنا من حماس والجهاد، من القسام والسرايا ومن كل الأذرع العسكرية وفصائل المقاومة، ما يحب أن يراه".

Facebook Comments