نظم العشرات من حملة "الماجستير والدكتوراه" دفعة 2015، وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء، للمطالبة بالتعيين أسوة بالدفعات السابقة، أمام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء.

 

وقام المشاركون بالحملة بجرح أيدهم وإخراج دماء وكتابة عدة كلمات على العلم المصري منها: "عاوزين نشتغل والتعيين فورًا"، وسط هتافات مناهضة للانقلاب وأخرى تطالبهم بالكف عن منع دفعتهم من المطالبة بحقهم في التعيين.

 

ورفع المشاركون بالوقفة  لافتات منها "التعيين" و"أنا صاحب دكتوراة وماجستير" وأخرى" ارحمونا وشغلونا".

 

تأتي الوقفة ضمن سلسلة وقفة احتجاجية قاموا بها بالصحفيين نواب العسكر والوزراء للمطالبة بتعينهم كما حدث مع الدفعات السابقة.

 

ونظم حملة الماجستير والدكتوراه أكثر من 40 فعالية احتجاجية على مدى العام الماضي، كما أكد عدد منهم أنهم تلقوا الكثير والعديد من الوعود، ولكنها جميعًا لا وجود لها على أرض الواقع.

 

Facebook Comments