كتب– عبدالله سلامة
نظَّم عدد من أسر الصحفيين المعتقلين والمختفين قسريا، وقفة أمام نقابة الصحفيين، اليوم الإثنين، للمطالبة بإطلاق سراح ذويهم والكشف عن مكان الصحفيين المعتقلين "بدر محمد بدر"، و"أحمد عبدالمنعم".

وطالبت الأسر أيضا بتوفير العلاج والرعاية الصحية للصحفيين المعتقلين، خاصة من ذوي الحالات الحرجة، وعلى رأسهم الصحفي هشام جعفر، منددين بتردي الأوضاع الإنسانية في سجن العقرب.

وانتقد المشاركون في الوقفة موقف مجلس نقابة الصحفيين تجاه ما يتعرض له أعضاء النقابة من انتهاكات جسيمة داخل محبسهم، مشيرين إلى معاناة الصحفيين أحمد سببع وحسن القباني وهاني صلاح الدين وغيرهم.

Facebook Comments