كتب أحمدي البنهاوي:

نظم طلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا  وقفة تضامنية مع زميلهم المعتقل أحمد الخطيب، ورفع المشاركون والمشاركات في الوقفة لافتات كتب عليها هاشتاج "#خرجوا_الخطيب_يتعالج".

 

 

ويدرس احمد الخطيب، 22 سنة، Biotechnology في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وهو محبوس قبل عامين ونصف العام، ومحكوم عليه بـ "10" سنين.

 

وقبل 6 أشهر بدأت أعراض الهزال والضعف العام تظهر على أحمد، وباءت محاولات ذويه المطالبة بنقله لعمل فحوصات بالفشل، فضلا عن إخراجه للعلاج ولو بمستشفى السجن، حيث رفضت إدارة السجن كل محاولات إخراجه.

 

 

 

وساق ذووه مناشدات من أجل الإفراج عنه فقط ليعرض على طبيب متخصص ليتم علاجه.

 

Facebook Comments