الحرية والعدالة
أكد الصحفى الإسرائيلى أهرون برنيع أن "إسرائيل" التى وصفها بالدولة العظمى باتت تحت رحمة حركة المقاومة الإسلامية حماس التى اكتسبت شرعية دولية بسبب أخطاء حكومة نتياهو.
وفى مقال لأهرون فى صحيفة يديعوت أحرونوت تحت عنوان "إسرائيل تحت رحمة حماس" يقول الكاتب «اتضح لنا أمران بعد التوصّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار إثر الرسائل المتناقضة التي صدرت عن ديوان نتنياهو: الأول، أن دولة إسرائيل تعتبر أن القتال في الجنوب قد انتهى، إذ إن متّخذي القرارات، ليسوا مستعدين لأمر الجيش باستئناف إطلاق النار، والثاني أننا بأيدي حماس، إذا أرادت، أطلقت النار علينا وإذا شاءت أوقفته، وقد خرجت حماس متعادلة في ميدان القتال، ومنتصرة سياسياً في القاهرة».
ويتحسر أهرون «حماس حصلت على شرعية دولية، وهذه الضربة، لم تنزل من السماء بل نتاج سياسات خاطئة لحكومة إسرائيل» مضيفا «بمقدور نتنياهو أن يغمض عينيه، وأن يتخيل ماذا كان سيقول هو لو كان مجرد وزير في الحكومة، أو كزعيم للمعارضة». 

Facebook Comments