كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية، عن إجراء شقيق زوجة الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، عملية جراحية أمس الأربعاء بمستشفى "أسوتا" بمدينة تل أبيب؛ على الرغم من معاناة أبناء شعبه من آلة القتل الصهيونية التي أسفرت عن استشهاد 54 فلسطينيًّا وإصابة الآلآف منذ مطلع العام الجاري.

وقالت الصحيفة: إن الاتهامات المتبادلة بين أبو مازن ورئيس وزراء الحتلال بنيامين نتنياهو لم تمنع أبو مازن من علاج شقيق زوجته فى مستشفى تابع للاحتلال، إذ أجرى عملية جراحية بالقلب بعدما أصيب بجلطة فى الشريان التاجى، بعدها انتقل إلى العناية المركزة بالمستشفى.

وأضافت الصحيفة أن العملية الجراحية استمرت لعدة ساعات، ومنعت حراسة المستشفى أى شخص من الاقتراب من غرفته بالمستشفى.

وكانت زوجة عباس، قد تلقت علاجها هى الأخرى، فى شهر يونيو من العام الماضى بأحد المستشفيات الصهيونية إثر إصابتها بكسر فى قدمها.

Facebook Comments