شهد هشتاج "#٦سنين_انقلاب" تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع مرور 6 سنوات علي الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، وأكد المغردون ضرورة توحد المصريين لتخليص مصر من عصابة العسكر التي ذبحت الشعب بالأسعار والضرائب والأزمات وأفقرت وقتلت وفرطت في الأرض والثروات.

وكتبت مها محمد: "انقلاب على الشرعية والشريعة والاخلاق والقيم والهوية والمساجد والجمعيات الخيرية والانشطة الدعوية والتدين والضمير والدستور والقانون والكرامة والثورة والحرية والسيادة والاستقلال والانتاج والنهضة والعلم وكل شيء جيد"، فيما كتبت ماريو :"٦سنين تدمير لسيناء وتهجير لأهلها.. ٦ سنين قتل للجنود و المدنيين في سيناء .. ٦ سنين لم يتوقف الارهاب الذي صنعه القاتل ليظل شماعة يعلق عليها فشله وجرائمه"

وكتب حمدي محمد السيد :"اللي في الصور دول مهندس وصيدلي وإمام وخطيب ، دول كانوا بيوصلولنا الانبوبه لحد البيت ب 7 وسعات كتير كانوا بيدفعوا من جيوبهم تمنها للغلابه دلوقت دول فيهم..واحد شهيد و اتنين معتقلين وحسبنا الله ونعم الوكيل"، فيما كتبت جويرية :"تعرت المؤسسة العسكرية التي طالما تتغنى بحماية التراب الوطني والدفاع عن الوطن، فإذا بها تفرط في أرض مصر وبيع تيران وصنافير ولم يقف النظام عند خيانة التفريط في الأرض بل أصر عليها بإهدار الأحكام القضائية التي أكدت مصرية الجزيرتين"

وكتبت مها ديف :"6 سسنوات مابين القتل فى المظاهرات ومقار الاحتجاز  والتصفية الجسدية والاعدامات.. ارقام مرعبة للانتهاكات العسكرية"، فيما كتبت أسماء :"نفّذ قائد الانقلاب الخاين  عبد الفتاح السيسي بتخطيط صهيوني وصمْت غربي وخيانة من بعض الدول العربية، أسوأ انقلاب عسكري على ثورة يناير التي مثّلها الرئيس الشهيد محمد مرسي كأول رئيس مدني منتخب"

وكتبت نسمة احمد :"انقلاب حقيقى فى كل الاوضاع..انقلاب بمعنى الكلمه..انقلاب اخلاقى..انقلاب سياسى..انقلاب اجتماعى..حسبنا الله ونعم الوكيل"، فيما كتبت ريماس :"الشعب ندم فيهم على مساندة الظالم ودفع تمن سكوته ولسه هيدفع لحد ماتيجي ثوره تشيل ماتخلي"

وكتب على السيد الورديان :"6 سنوات قتل لالاف المصريين واعتقال عشرات الالاف وتصفيه جسديه خارج إطار القانون ومصادره أموال المعارضين وإغلاق القنوات الاعلاميه وحجب المواقع الاخباريه وتسييس القضاء وتحويله لأداه قمعيه وتهجير أهالينا في سيناء وخصوصا رفح والسماح لإسرائيل بعمل عمليات عسكريه داخل سيناء وافقار المصريين"

وكتب محمود اللول :"السيسي عميل الكيان الصهيوني في ارض المحروسة لقتل شعبها وتخريب ارضها والتفريط في كل مقدراتها فلابد ان يعلم الجميع أن السيسي خاين وعميل"، مضيفا :"تعرت المؤسسة العسكرية التي طالما تتغنى بحماية التراب الوطني والدفاع عن الوطن فإذا بها تفرط في أرض مصر وبيع تيران  وصنافير ولم يقف النظام عند خيانة التفريط في الأرض بل أصر عليها بإهدار الأحكام القضائية التي أكدت مصرية الجزيرتين"

Facebook Comments