كتب- أحمد علي:

 

انتفض ثوار الشرقية بالعديد من المظاهرات منذ الصباح وحتى قبيل مغرب اليوم تتضامن مع أهالي حلب وتستنكر الجرائم بحق جميع أهالي سوريا وتطالب بتقديم سائر أنواع الدعم لهم ووقف الانتهاكات والجرائم ضمن مظاهرات الاسبوع الثوري الجديد "أزيحوا السيسي وبشار"، ضمن الموجة الثورية "ارحل" بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

وجاءت أبرز المظاهرات التي خرجت صباحًا من الزقازيق العاصمة وأنشاص الرمل ببلبيس لتتواصل عقب الصلاة من العدوة بههيا والعزازية بمنيا القمح والزقازيق التي شهدت مسيرة للمرة الثانية أحرق خلالها الثوار علم أمريكا معلنين عن رفضهم جرائم الحرب بحق أهالي حلب.

 

 .

 

وتواصلت المظاهرات قبيل مغرب اليوم من مدينتي أبوكبير وفاقوس بمسيرات تهتف بسقوط الانقلاب وتجدد العهد بمواصلة طريق النضال مستنكرين الموقف الرسمي الذي وصفه بالمتخاذل للمجتمع الدولي في ظل الصمت المقيت، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من جموع الأهالي الرافضين للظلم. 

 

وشدد الثوار على ضرورة التوحد وبذل كل الجهود لإنقاذ أهالي حلب وسوريا جميعًا، داعين لوحد الصف الثوري لإنقاذ البلاد مما وصلت إليه في ظل الانقلاب العسكري الدموي الغاشم مع استمرار معدلات التراجع والفشل المتصاعد على جميع الأصعدة.

 

وأكد الثوار أن جرائم قائد الانقلاب السيسي عدو الغلابة والعدالة ونظامه الانقلابي لا يمكن أن يوقف النضال والحراك الثوري الرافض للظلم حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة وتحقيق جميع أهداف الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية. 

Facebook Comments