الإسكندرية –ياسر حسن / أحمد عبد الماجد

إنطلقت اليوم الجمعة 12 مسيرة شعبية حاشدة من ثوار وأهالى محافظة الإسكندرية بشرق ووسط وغرب الإسكندرية ،إيذاناً ببدء إسبوع ثورى جديد دعا له التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب بالتزامن مع محافظات مصر المختلفة تحت عنوان "مصر مش تكية".

وقد خرجت مسيرة عدة بلغت 12 مسيرة ثورية عقب صلاة الجمعة .ففى منطقة الرمل ومن أمام الواحد الأحد بمنطقة أبوسلميان على ترعة المحمودية، إحتشد فيها أكثر من 50 ألف ثائر ومواطن سكندري ،جابت المنطقة مرددين هتافات " يلا نسكر الإنقلاب" و" الإنقلاب هو الإرهاب" و"يسقط حكم العسكر" و"الشعب يريد إسقاط النظام" و" الكهربا فين عاوزين نعيش يا إما مفيش".

كما حمل المشاركون فيها لافتات وصور شهداء الاسكندرية وإشارة رابعة وعدد من اللافتات التى تطالب بالصمود ودحر الإنقلاب. كما حملوا دمية على هيئة صورة السيسى وقاموا بتعليقها على المشنقة.

وقد هاجمت قوات الإنقلاب المسيرة ،إلا أن صمود الثوار وتصديهم لها جعلهم يهربون من المواجهة وإستكمال المظاهرة الحاشدة.

وفى منطقة المنتزة إنطلقت مسيرة حاشدة من المندرةإحتشد فيها عدد كبير من الثوار بلغ أكثر من 20 ألف مشارك طافوا شوارع المنطقة الثائرة نحاملين لافتات تطالب بإسقاط النظام ،ومرددين هتافات مناهضة للإنقلاب الدموى وأخرى مثل "هاتو إخواتنا من الزنازين".

وفى غرب الإسكندرية إنطلقت مسيرات حاشدة من الهانوفيل ضمت ثوار الدخيلة والعجمى ، طافت شوارع المنطقة ، مرددين هتافات يسقط حكم العسكر والداخلية بلطيجة والشعب يريد إسقاط الإنقلابل وسط حماسة من الشباب وكبار السن.

كما شهدت منطقة العامرية مسيرات حاشدة طافت الشوارع حاملين لافتات رابعة وصور الرئيس الشرعى محمد مرسى وعدد من صور الشهداء والمعتقلين بالمنقطة.

كما إنطلقت مسيرة حاشدة أيضاً بمدينة برج العرب ضمت الألتراس وعدد من الإئتلافات الثورية ،بالرغم من خروجها صباح اليوم فى مسيرة حاشدة أيضاً لتعلن رفضها للإنقلاب الدموى العسكرى.

Facebook Comments