كتب رانيا قناوي:

تأثرت رحلات العمرة بموجة الأسعار التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة بعد انهيار الجنيه أمام الدولار، نظرا لقرار التعويم الذي هوى بالجنيه لأدنى مستوياته ووصل الدولار لـ19 جنيها في البنوك الرسمية، الأمر الذي أكد معه خبراء السياحة أن أسعار العمرة ارتفعت بنسبة 100% بسبب انخفاض قيمة الجنيه.

وقال إيهاب عبدالعال، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، إن أسعار برامج العمرة ستبدأ من 8500 جنيه للرحلة بزيادة قدرها 100% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، نتيجة ارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية، حيث تجاوز سعر صرف الريال نحو 4,55 جنيهات، متوقعا أن تبدأ الشركات فى تنظيم رحلات العمرة اعتبارا من يناير المقبل، عقب إقرار الضوابط المنظمة للعمرة، وتوثيق العقود بين الشركات المصرية ونظيرتها السعودية.

وقال عبدالعال -فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين- إنه يجب وضع حزمة من الإجراءات والضوابط التى تحقق حماية وتنظيم السوق، وضبط الأعداد، وحماية المعتمر وشركات السياحة، مطالبا من اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة بوضع أسقف للشركات المنظمة لرحلات العمرة لأعداد المعتمرين لوقف سياسة الإغراق وحرق الأسعار، لحماية المواطنين.

وطالب بتحديد أعداد المعتمرين هذا العام، ما بين 500 ألف إلى 700 ألف، على أن يتم تقسيم الأعداد بنظام "قسمة الغرماء" على الشركات التى لديها وكالة سعودية، مشيرا إلى أن وزارة السياحة ستقوم بإخطار الوكلاء السعوديين بالسقف المحدد لكل شركة لمنح التأشيرات للحفاظ على مصالح الشركات.

وشهدت رحلات الحج والعمرة العام ارتفاعا غير مسبوق بسبب انهيار الجنيه، حيث وصل سعر ر حلة الحج لأكثر من 70 ألف جنيه للجمعيات الأهلية، في حين وصل حج القرعة لـ50 ألف جنيه، كما ارتفعت سعر رحلة العمرة العام الماضي لأكثر من 6000 جنيه، الأمر الذي ادى لعزوف كثير من المصريين عن زيارة بيت الله الحرام، للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد بعد فشل الانقلاب في إدارة الدولة، وانهيار كافة القطاعات.

Facebook Comments