محكوم عليه بالإعدام: الشهود برأوني والقاضي أدانني

- ‎فيأخبار

 قال الدكتور حسام شريف مدرس أمراض الباطنة بالزمالة المصرية وأحد الـ529 متهما المحكوم عليهم بالإعدام في أحداث المنيا، إن دعوى المخاصمة التي قدمها المحامون لهيئة المحكمة التى أصدرت الحكم مجرد إجراء روتينى، وهناك اتجاه لرد المحكمة أمام محكمة النقض.

وأضاف شريف فى مداخلة هاتفية للجزيرة مباشر مصر إنه تواجد يوم الحادث فى مستشفى مطاى العام، حيث يعمل استشاريا للأمراض الباطنية، طوال اليوم لاستقبال حالات الإصابة فى الاشتباكات، وكان الوضع مأساويا لكثرة عدد المصابين والشهداء بدءا من الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء.

وأوضح شريف أنه فوجئ بأحد المواطنين يستنجد به لحماية أحد الضباط من بطش الأهالي فتوجه معه وشكلوا دائرة حول الطبيب الجراح لإسعاف الضابط إلا أن الأهالي هاجموهم من الخلف والأمام فاضطرروا للخروج وفتكوا بالضابط الذى تبين فيما بعد أنه العقيد مصطفى العطار .

وأكد شريف أنه أحضر شهادة من إدارة المستشفى ومن شهود الواقعة ومن بينهم أفراد المباحث الذين يمثلون شهود إثبات ضد متهمين آخرين تؤكد براءته إلا أن القاضي لم يلتفت لكل هذه الشهادات .