صحيفة موالية للسيسي: توقعات بخفض جديد للجنيه أمام الدولار خلال أيام

- ‎فيأخبار

أكدت صحيفة موالية لسلطات الانقلاب أن مصادر بسوق الصرف تتوقع أن يتم خفض جديد للجنيه أمام الدولار بقيمة 10 قروش خلال الأيام القليلة القادمة عن طريق عطاءات العملة الصعبة التي يطرحها البنك المركزي 3 مرات أسبوعيًا الأحد والثلاثاء والخميس.

ونقلت  اليوم السابع في تقرير لها مساء اليوم الجمعة عن مصادر  لم تسمها أن الدولار ارتفع بنحو 10 قروش في السوق السوداء ليسجل 825 قرشًا بعد أن كان في مستوى 815 قرشًا في تعاملات الأيام الماضية، بعد خفض البنك المركزي المصري لقيمة الجنيه أمام العملة الأمريكية بنحو 10 قروش أمس الخميس ليصل سعر البيع للجمهور إلى 793 قرشًا.

وأشار التقرير إلى أن شركات الصرافة توقفت عن البيع وارتفاع سعر الدولار إلى 822 قرشًا أمس الخميس، حيث قالت مصادر إن بعض شركات الصرافة توقفت عن بيع الدولار بعد خفض البنك المركزي المصري لقيمة الجنيه بـ10 قروش ليصل سعر البيع للجمهور إلى 793 قرشًا مقابل الدولار، وذلك ترقبًا لتطورات سعر الدولار خلال الأيام المقبلة بالأسعار الجديدة.

ويتحدد سعر صرف الدولار وفقًا لآليات العرض والطلب على العملة، ويعمل البنك المركزي المصري على تلبية الطلب على العملة من خلال 3 عطاءات دولارية أسبوعيًا بقيمة تصل إلى 40 مليون دولار في العطاء الواحد وبإجمالي 120 مليون دولار أسبوعيًا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع لم تسمه أن السوق السوداء للعملة تتطلب إجراءات متعلقة بطرح عطاء استثنائي جديد بقيمة تتجاوز الـ500 مليون دولار وقد تصل إلى مليار دولار، وهو المتوقع خلال الفترة القادمة، لتلبية الطلب على السلع الموجودة في الموانئ  إلى جانب تلبية طلبات الاستيراد؛ في إشارة إلى معاناة المستثمرين وإصابة الوضع الاقتصادي بالشلل نتيجة سياسات الحكومة الفاشلة والتي لا تبدو لها معالم واضحة وفق معايير علم الاقتصاد.