الاحتلال يعتقل فلسطينيين.. وتركيا ترسل سفينة مساعدات لغزة

- ‎فيعربي ودولي

المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضة وفجر اليوم السبت، مناطق مختلفة في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، اعتقلت خلالها فلسطينييْن، كما سلّمت آخرين بلاغات للتحقيق.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال احتجزت الليلة الماضية عددا من الشبان على مفرق بلدة "عرابة" قرب جنين، وحققت معهم، وأقدمت على اعتقال الشاب عز الدين أبو ناعسة، قبل أن تفرج عن الشبان الآخرين.
كما شدد جيش الاحتلال من إجراءاته العسكرية الليلة الماضية على حاجز مستوطنة "شافي شمرون"، غرب مدينة نابلس، حيث احتجز جنود الاحتلال مركبات المواطنين الفلسطينيين، ودققوا في هوياتهم الشخصية.

وفي مدينة القدس المحتلة، أعادت شرطة الاحتلال، اللية الماضية، إغلاق طريق "وادي حلوة" في بلدة "حي سلوان"، بالمكعبات الاسمنتية، الأمر الذي دفع أهالي المنطقة لتنفيذ وقفة احتجاجية في المكان.

واعتقلت قوات الاحتلال جواد صيام، وخالد الزير، خلال مشاركتهم بالوقفة الاحتجاجية، قبل أن يفرج عنهم فجر اليوم، بكفالة مالية، مع التحفظ على سياراتهم الشخصية، بعد تسليم استدعاء لمراجعتها صباح اليوم.

واقتحمت طواقم من بلدية الاحتلال برفقة قوة من شرطة الاحتلال، صباح اليوم، عدة أحياء ببلدة "سلوان"، كما شرعت شرطة الاحتلال بالتنكيل بالمواطنين، ودققت في هويات الشبان المارة وتفتيش المركبات على حاجز المحددة في رأس العمود بالبلدة.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية حي "الطور" شرق القدس المحتلة، واعتقلت الشاب جمال الزعتري، ونقلته إلى مراكزها للتحقيق.

وفي السياق ذاته، اقتحم جيش الاحتلال فجر اليوم مناطق وبلدات في الضفة الغربية، وسلّمت عددا من الشبان بلاغات للتحقيق معهم.

واقتُحمت بلدات "سلواد" و"كفر مالك" في رام الله، و"مخيم عايدة" وبلدة "بيت فجار" بمدينة بيت لحم، بالإضافة لبلدة "بيت أمر" شمالي الخليل، رافق ذلك دهم لعدد من منازل الفلسطينيين والتحقيق معهن وتسليم عدد منهم بلاغات للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال.

سفينة المساعدات التركية الثانية تصل غزة
انطلقت سفينة تركية من ميناء "مرسين"، الجمعة 2-9-2016، متوجهةً إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتحمل على متنها 2500 طن من المساعدات الإنسانية جمعتها إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، وذلك لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني قبيل حلول عيد الأضحى المبارك.

وتُعد السفينة التي تحمل اسم "Eclips"، هي الثانية من نوعها بعد سفينة "ليدي ليلي" التي أرسلتها الحكومة التركية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة بتعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، مطلع يوليو الماضي، في إطار اتفاق تركي إسرائيلي تم توقيعه مؤخرًا لتطبيع العلاقات بينهما.