شاهد- الآلاف يشيعون جثمان “محمد الشافعى” شهيد الشرقية

- ‎فيحريات

كتب: أحمد علي
فى أجواء يكسوها الحزن والألم المختلط بالحسرة والفاجعة من عظم الجرائم التى تقترفها سلطات الانقلاب بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض، شيع الآلاف من أهالى مدينة منيا القمح والأحرار بمحافظة الشرقية، اليوم، جثمان محمد الشافعي، الطالب بالفرقة الخامسة بكلية الطب جامعة الأزهر، الذي صفته قوات أمن الانقلاب بعد إخفائه قسريا منذ عدة أيام؛ استمرارا لجرائمها بحق مصر وأحرارها الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض، وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد.

شهدت الجنازة حضور العديد من الرموز الشعبية من أهالى منيا القمح وزملاء الطالب بجامعة الأزهر، والذين شهدوا له بحسن الخلق والالتزام، فضلا عن تفوقه الدراسى وتفانيه فى خدمة أقرانه وأهل قريته.

وأكدوا أن دماء محمد وجميع الشهداء ستظل لعنة تطارد قاتليه فى الدنيا قبل الآخرة، وأنه لن يهدأ لهم بال حتى يتم محاسبة كل المتورطين فى هذه الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

يشار إلى أن مدينة منيا القمح وقراها قدمت العديد من الشهداء منذ ثورة 25 يناير، منهم 32 شهيدا منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، ارتقوا فى ميادين الحرية؛ رفضا للظلم وطلبا للحرية والكرامة الإنسانية.

فيديو من الجنازة