كشفت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” عن ارتكاب ميليشيات الانقلاب 102 جريمة وانتهاك لحقوق الإنسان خلال الفترة من 24 مايو وحتى 30 مايو ، تنوعت بين اعتقال وإخفاء قسري وقتل خارج القانون.

وقالت التنسيقية: إن الانتهاكات شملت 40 جريمة اعتقال تعسفي وحالتي إخفاء قسري، وحالة من الإهمال الطبي بالسجون، وحالة من القتل خارج إطار القانون، بالإضافة إلى 58 محاكمة هزلية وانتهاكات أخرى.

كانت منظمات حقوقية قد كشفت عن وصول عدد المعتقلين في سجون الانقلاب إلى أكثر من 60 ألف معتقل، مشيرة إلى وفاة أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمّد داخل السجون ومقار الاحتجاز، ولفتت إلى ارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكما، منها 65 حكما نهائيا واجب النفاذ، مؤكدة استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري؛ حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم.

وأضافت أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيا وإعلاميا.

Facebook Comments