“الإخوان”: إعدام “حبارة” جريمة جديدة للانقلاب وإهدار للعدالة والقانون

- ‎فيأخبار

 كتب– عبد الله سلامة
استنكرت جماعة الإخوان المسلمين إعدام الشاب "عادل حبارة"، معتبرة أن ذلك يعد جريمة جديدة للانقلاب العسكري، وانتهاكا لحقوق الإنسان، وإهدارا للعدالة والقانون.

وجددت الجماعة- فى بيان لها نشره متحدثها الإعلامى حسن صالح- رفضها للمحاكمات العسكرية والأحكام العشوائية دون توفير الضمانات الكافية لتحقيق العدالة، ومنح المتهم- أي متهم- كافة حقوقه المعروفة دوليا وإنسانيا للدفاع عن نفسه، وهو ما لم يتم في محاكمة عادل حبارة- رحمه الله- مؤكدة ضرورة إعمال القانون لإعطاء كل ذي حق حقه.

وانتقد البيان تحويل الانقلاب العسكري منصات القضاء إلى مقامع من حديد، يصفي بها حساباته مع خصومه السياسيين حتى تحولت مصر إلى سجن كبير، مشيرا إلى أن تلك الأحكام العشوائية الظالمة التي تصدر تباعا على الأبرياء، بدءا من رئيس الدولة المنتخب حتى آخر معتقل، خير مثال .

وأضاف البيان أن "دولة العدل والحق ستظل هدفنا، ولن نتوقف عن النضال لتحقيقه مع كل الثوار الأحرار بإذن الله".