كتب – أحمد علي:

تواصلت فعاليات الحراك الثوري الرافض لانقلاب العسكر وجرائم سلطات الانقلاب صباح اليوم من مدينتي فاقوس والعاشر من رمضان في الشرقية ونظموا وقفات وسلاسل بشرية ومسيرات هتفت بسقوط حكم العسكر ونددت بجرائم الإخفاء القسري وحملات الاعتقال لرافضي الانقلاب العسكري وحيوا جموع الشعب المصري على مقاطعته لانتخابات "برلمان الدم">

كما وجهوا التحية إلى المقاومة الفلسطينية والمرابطين والمرابطات في انتفاضة الأقصى الثالثة ضمن فعاليات أسبوع "قاوموا برلمان الدم".

ففي فاقوس نظم الثوار بمشاركة أسر الشهداء والمعتقلين ونساء ضد الانقلاب وقفات وسلاسل بشرية على طريق فاقوس الحسينية وسط تفاعل من الأهالي والمارة على الطريق، رافعين أعلام مِصْر وصور الشهداء والمعتقلين، وشارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل عبارات التنديد بموقف حكام العرب المتخاذل من نصرة المسجد الأقصى وأخرى تطالب بالإفراج عن المعتقلين فى سجون العسكر.

وفى العاشر من رمضان نظم طلاب ضد الانقلاب مسيرة انطلقت من المجاورة 48  تحت عنوان جيل بيتحرر جابت عدد من الشوارع وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر والمطالبة برحيلهم والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ووقف نزيف الانتهاكات وعودة الجيش لثكناته واحترام إرادة الشعب المصري.

أكد الثوار على تواصل النضال والحراك الثوري حتى عودة الحقوق المغتصبة والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها واعدم قائد الانقلاب.

كان ثوار الشرقية قد انتفضوا ليلة أمس من الزقازيق وهربيط بأبو كبير والعاشر من رمضان وأبو حماد في مسيرات ليلية تندد بجريمة التلفيق والتعذيب الممنهج التي ارتكبتها سلطات الانقلاب بمعسكر قوات الأمن المركز بالزقازيق بحق 8 من رافضي الانقلاب بأبو كبير؛ حيث تم تعذيبهم للاعتراف أمام الكاميرات بتهم ملفقة تحت وطأة التعذيب وطالبوا بمحاكمة المتورطين في الجريمة والإفراج عن المعتقلين.

فاقوس
http://bambuser.com/v/5865203.

Facebook Comments