قالت "اتحادات طلاب جامعة القاهرة" إنها تابعت انتخابات الطلاب، إلا أن وزارة التعليم العالي ماطلت وأجلت إعلان النتيجة لأسباب غير مفهومة، في الوقت الذي فاز فيه عبدالله أنور بمنصب رئيس لاتحاد طلاب مصر وعمرو الحلو نائب رئيس اتحاد طلاب مصر، وظل انتظار إعلان النتيجة الرسمية وتأجيلها لأسباب غير مفهومة، حتى فوجئوا بالأمس بقرار وزارة التعليم العالي بحل اتحاد طلاب مصر وعدم الاعتراف به رسمياً، وكأن صوت الطلاب لا يعني الدولة في شئ، وكأن الحل والعقد بيد الوزارة لا بيد أصوات آلاف الطلاب.

وأضافت "اتحادات الطلاب" خلال بيان لها اليوم السبت، "لقد تمّت انتخابات اتحاد طلاب مصر على الوجه الذي يليق بهم، ويمثلهم تمثيل مُشرف، وقد عبر طلاب جامعات مصر عن آرائهم في انتخابات الاتحادات الطلابية بعد غياب أكثر من عامين، في مناخ يعطي للطالب الحق في اختيار ممثليه بحرية وشفافية، ويعيد الأمل لجيل من الشباب طالما ظن أنه خارج المعادلة".

ونوهت إلى أن الوزارة أعلنت حل اتحاد طلاب مصر بدعوى وجود أخطاء إجرائية في انتخابات جامعة الزقازيق ومن ثم بطلان هذه الانتخابات وما ترتب عليها من انتخابات اتحاد طلاب مصر، متسائلين: "بعد أن تمت إعادة انتخاب نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق في جامعته، ثم اعتماد النتيجة من إدارة الجامعة، وبعد أن وافقت اللجنة العليا للانتخابات على دخول نائب رئيس اتحاد الزقازيق لقاعة الإنتخابات، وإدلائه بصوته، لماذا تعود وتقضي ببطلان انتخابات جامعة الزقازيق ومن ثم انتخابات طلاب مصر، الآن؟".

وقال البيان: "لقد جاء اتحاد طلاب مصر بشكله الحالي ليُعبر عن صوت الطلاب، ولم يأت ليعكس رغبات السُلطة ممثلة في وزارة التعليم العالي و"صوتها" في الانتخابات"، موضحين أن طلاب مصر اختاروا من يمثلهم ولن يتراجعوا، كما أن محاولات توجيه دفّة الطلاب فشلت من جديد وعلى السُلطة أن تعرف أن طُلاب جمهورية مصر العربية ليسوا بلا وزن ولا رأي، أن تعرف أنهم لن يتنازلوا عن الدفاع عن حقهم وعن صوتهم وعن حريتهم في مجتمع الجامعة بعد أن كُممت أفواههم وتم إقصائهم بل وقتلهم في المجتمع الكبير".

وأكد اتحادات طلاب جامعة القاهرة دعمهم الكامل لاتحاد طلاب مصر المُنتخب ويدعون اتحادات طلاب باقي الجامعات لإعلان موقفهم ودعم صوت الطلاب "فهو مُرشدنا جميعاً وهو بوصلتنا التي لن تحيد، لن نسمح بهدم ما بَنَته أصوات الطلاب في جامعات مصر، لن نسمح بإحباط الأمل في تمثيل مُشرف لطالب نَسى أن صوته يستطيع رسم الفارق. نعترف باتحاد طلاب مصر في شكله الحالي ولا نعترف بقرار وزارة التعليم العالي، وندعو جميع طلاب مصر للتضامن مع اتحادهم والحفاظ على مساحات انتزعوها وحقوق لن يتنازلوا عنها مجدداً".

وأعلنت الاتحادات الطلابية في 17 جامعة، تنظيم مؤتمر صحفي غداً الأحد لإعلان رفضهم لقرار وزير التعليم العالي فى حكومة الانقلاب، بإعادة إجراء انتخابات اتحاد طلاب مصر، معتبرين الأمر "خذلانا للطلاب، وضربا بإرادتهم بعرض الحائط.

#ادعم_اتحاد_طلاب_مصر

الاتحادات الموقعة على البيان:اقتصاد وعلوم سياسية
طب بشري (القصر العيني)
طب أسنان
طب بيطري
علاج طبيعي
علوم
دار العلوم
إعلام
رياض اطفال
تربية نوعية
تخطيط عمراني
آثار
هندسة
صيدلة 

Facebook Comments