كتب: حسن الإسكندراني

شن الإعلامى الانقلابى، محمد الغيطى، مذيع قناة "أل تى سى"، هجوما عقب وفاة 5 مواطنين فى حادثة سقوط 3 عربات بقطار العياط، أمس، موجهًا حديثه لقائد الانقلاب، للأسف الحادث سيتكرر بعد شهر أو شهرين أو بعد سنة بسبب فساد المسئولين.

واضاف الغيطى -فى برنامجه "صح النوم"، أمس الأربعاء- "أن المسئولين هما هما.. من أيام مبارك، القيادات نفسها فى كل وزارة.. فى كل وزارة وهم سبب الفساد المستشرى فى البلاد".

وأشار، إلى أن سبوبة الكوارث تحتلها 5 شركات ومقاولين.. فى كل مرة الكارثة والمصيبة تكون منهم دون رقابة أو محاسبة أو محاكمة.. واللى بيدوا المقاولين من الباطن، ومصر بها أسوأ طرق فى العالم وذمم زفت وقطران.. ويضيع فيها المواطنين الغلابة الضحايا".

وتابع: إن الفساد مغمور بالقار الزفت وهو فساد رهيب منتشر فى كل أرجاء مصر، بالمليارات وما ذنب هؤلاء الذين مات، وفى حادث الواحات والعياط وللأسف كلاكيت رابع مرة، وفى كل مرة نقول خلاص مفيش حوادث والحكومة حتاخد بالها وتحنوا على المصريين".

وقال: المواطن لم يجد من يحنو عليه يا سيسى.. عندما قلت إن هناك من يحنو عليهم.. وإحنا بنموت بهذه الطريقة الرخيصة.. وهذا الشكل الساذج.. وكأنه مقرون بالعيد الأضحى الذى يتحول من فرح إلى مأتم.

 

Facebook Comments