ريهام رفعت

حذر خبراء من التداعيات الخطيرة لإعلان وزير التخطيط بحكومة الانقلاب بأن مصر تخطط لرفع أسعار الكهرباء والبنزين قبل الانتخابات الرئاسية الهزلية والباطلة أي قبل نهاية مايو، مؤكدين أنها رضوخ وتنازل لصندوق النقد الدولي مقابل البحث عن اعتراف ما بها، كما أنه يمهد الساحة بضربة قوية لعملية رفع الدعم قبل مجيء قائد الانقلاب لقصر الرئاسة.

 

لافتين في تصريح خاص لـ"الحرية والعدالة" إلى أن الانقلاب يطبق سياسة الجباية على الفقراء ومحدودي الدخل، وما تدعيه حكومة محلب من تطبيقه على الأغنياء محض كذب.

 

* خبراء: سيؤدي لحالة غليان واحتقانات بعد ارتفاع أسعار السلع والخدمات الأساسية

Facebook Comments