قال المحامي مختار نوح -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان والمنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، منافقا قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي-: إن الأخير هو المرشح الأقوى للوصول إلى الرئاسة، وزعم أنه يمتلك قوة القرار ويتمتع بشعبية كبيرة في الشارع المصري, وتغازل فيه قائلا "هو بالفعل رجل هذه المرحلة والأكثر قدرة على قيادة مصر إلى بر الأمان والمسار الصحيح".

وتجاهل فى تصريحاته لصحيفة (عكاظ) السعودية التي نشرت اليوم الأربعاء, تورط السيسي فى سفك دماء المصريين, والتفويض الذي طلبه من الشعب لفض اعتصامي رابعة والنهضة , والذي أسفر عن سقوط ألاف الشهداء.

وزعم أن انتخابات الرئاسة غير الشرعية والمحسوم نتيجتها قبل بدئها لصالح ممثل العسمري, ستكون بالغة الشفافية, مبررا ذلك بأن الاتحاد الأوروبي سيحضر لمتابعتها بعد أن وقع مذكرة تفاهم مع اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية لمراقبة سير الانتخابات.

وأكد أن ما قاله عن الشفافية والمتابعة وغيرها هي مزاعم, بقوله إنه لا يوجد منافس للسيسي.

Facebook Comments