زادت حدة التصريحات المهاجمة التى يطلقها الدكتور على جمعة " مفتى مصر السابق ومفتى العسكر حاليا – خاصة عقب الفضيحة التى كشف عنها الدكتور وصفى عاشور أبو زيد، عضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين والمتخصص فى فقه المقاصد بعدد من الجامعات العربية والإسلامية، فيما يتعلق بكيفية استقبال جمعة فى أحد المؤتمرات العلمية بسلطنة عمان . فيما أعلن الدكتور أبو زيد ترفعه عن الرد على مفتى العسكر بشأن فضيحته فى الندوة الفقهية.

وكان جمعة قد أصدر بيانا يرد فيه على الفضيحة التى كشفها الدكتور أبو زيد ، واصفا أبو زيد بأنه تلميذ الدكتور يوسف القرضاوى ! وهو الأمر الذى أعلن أبو زيد أنه يشرفه أن يكون تلميذا للعلامة يوسف القرضاوى ، وأن ذلك وسام على صدره ، ومما يفتخر ويشرف به، لافتا إلى أن "جمعة " لا يعجبه سلطان العلماء الشيخ القرضاوي لأنه لم يبع دينه بدنيا غيره، ولم يدلس على الناس، ولا لوى أعناق النصوص الشرعية وأنزلها على غير مناطاتها ، ولم يكذب على الله ورسوله.

وأضاف: "مفتي العسكر لا يجرؤ أن يواجه الناس كفاحا، ولا أن يتحدث في ندوة شعبية، ولا خطبة جمعة إلا إذا كان محاطا بالدبابات وعربات الشرطة والحراسة المشددة، ووجوده في أي بلد خطر على البلد نفسها؛ لأن أولياء الدم في كل مكان في العالم، فلا يصح لأي بلد أن تستضيفه عندها".

وكان جمعة قد قال فى البيان الذى أصدره: "إن الموقع الرسمي لحزب الحرية والعدالة نشر خبرًا على لسان وصفي أبو زيد يدعي فيه عدم استقبالي بشكل لائق في سلطنة عمان خلال حضور مؤتمر السياسة الشرعية الأسبوع الماضي" ، مدعيا أنه لم يكن لديه وقت لحضور المؤتمر، ولكن السلطان قابوس، سلطان عمان، هاتفه وأصر على حضوره إلى المؤتمر وأرسل له طائرة خاصة تقله حتى يستطيع العودة إلى مصر في نفس اليوم، نظرا لارتباطه ببرنامج "والله أعلم" والذي يقدمه على قناة "سي بي سي.

اقرأ تفاصيل ما حدث :
http://www.fj-p.com/Our_news_Details.aspx?News_ID=29631

http://fj-p.com/Our_news_Details.aspx?News_ID=29085

http://www.fj-p.com/Search_Details.aspx?News_ID=29182

Facebook Comments