كشفت دعوى قضائية مقامة أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة عن "واقعة فساد جديدة" لحسن راتب، رجل الأعمال الشهير ورئيس قنوات المحور، باستغلال أراضي الدولة المباعة بثمن زهيد لتحويلها لملاعب ونوادي الجولف.
ونشرت "مصر العربية" صورة من عقد يبين حصول "راتب" على 600 فدان بمدينة الأقصر بسعر 2000 جنيه للفدان (أقل بكثير من السعر الأصلي)، من الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، بموجب التفويض الصادر من وزير الزراعة وتحويلها لملاعب جولف.
وقال محمود أبو الليل، مؤسس حركة "الدفاع عن طيبة": إنه تقدم بالدعوى ضد رئيس وزراء الانقلاب، ووزير زراعة الانقلاب، ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية، ورئيس جهاز تنمية مدينة طيبة بالقصر بصفتهم.
وأضاف أبو الليل أن المدعى عليهم ارتكبوا جريمة تكسير أشجار وهدم آبار ومنازل المواطنين، وقاموا بزرع واستصلاح مساحة 42 فدانا منذ عام 1992 بالمخالفة للقانون.
وأشار إلى أن هؤلاء المواطنين تقدموا لتمليك الأرض وتقنين أوضاعهم منذ عام 2002، وتم رفع طلب التقنين إلى رئيس هيئة المجتمعات وتمت الموافقة، موضحًا أنهم فوجئوا بعد مرور أكثر من 12 عاما من استصلاح الأراضي بقيام جهاز تنمية طيبة بهدم المنازل وإزالة المحاصيل الزراعية المثمرة.
واعتبر مقيم الدعوى أن الدولة "تكيل بمكيالين"، موضحا أن البند الخامس المتفق عليه في عقد رجل الأعمال حسن راتب، ينص على إقامة المشروع الذي تملك به الأرض خلال 7 سنوات، وفي حالة عدم الانتهاء من المشروع يكون العقد لاغيا من تلقاء نفسه" 
وتساءل مقيم الدعوى عن دولة القانون، مستنكرا تجاهل الفقراء وتمليك الأرض لرجال الأعمال، مشيرا إلى أن ثمن الفدان في تلك المنطقة يقدر بـ3 ملايين جنيه.
 

Facebook Comments