أسوان : عبدالقادر عبدالباسط
ما أن بدأت محافظة أسوان في إلتقاط أنفاسها بعد أحداث دامية أودت بحياة أكثر من 25 مواطن أسواني حتى بدأ محافظ أسوان الانقلابي اللواء مصطفى يسري فتنة جديدة حيث أصدر قرار بت
خصيص حديقة "الطفل"، و "المسرح الصيفي"، المكشوف بقصر ثقافة أسوان لصالح أحد الأشخاص ذوي النفوذ والمنتمين لأهل النوبة الكرام.
وأعلن 36 من مثقفي أسوان اﻹعتصام بقصر ثقافة أسوان، إعتراضا على قرار المحافظ، بتحويل الحديقة الثقافية الملحقة بالقصر لكافيتريا، لصالح بعض الأشخاص ذوي النفوذ في عودة جديدة لزمن المحسوبية والمجاملات .
هذا وقد أصدر منذ قليل عدد من مثقفي أسوان بيانًا يرفضون فيه هذا القرار قالوا فيه : "يعلن جميع مثقفي وفناني ورواد قصر ثقافة أسوان رفضهم التام لقرار محافظ أسوان بتخصيص حديقة الطفل والمسرح الصيفي المكشوف بقصر ثقافة أسوان وتحويلها إلى كافتيريا لصالح بعض الأشخاص في ترضية رخيصة وإستجابة ﻹبتزاز طائفي مقيت .
وإذ نعلن رفضنا لهذا القرار الذي يزيد من حدة اﻹنقسام داخل المجتمع الأسواني، كما لا يمكننا قبول تحويل المنابر الثقافية إلى مقاه، هذا القرار أقل ما يقال عنه أنه سوف يشعل بؤرة صراع أخرى قبل أن تنطفئ المشتعلة .
ونحن إذ نعلن رفضنا البات لهذا القرار الخطير، نعلن إعتصامنا بقصر ثقافة أسوان حتى يتم التراجع عن القرار الصادر عن محافظ أكد قبل ذلك رفضه لهذا الموضوع .
هذا المحافظ الذي لا يفهم طبيعة المجتمع الأسواني وتركيباته المتعددة، ذلك ما تجلى واضحًا من فشله التام هو وأجهزته التنفيذية في إحتواء الأزمة الأخيرة، نعلن بأن الاعتصام سيكون مفتوحًا لحين التراجع عن هذا القرار ورحيل هذا المحافظ عن بلد لا يعرف طبيعة أهلها".
وقد وقع على البيان كل من: أحمد أبو خنيجر- ريمون حليم- محمد إدريس- موسى محمد أحمد- منال محمد عبد العزيز- أصولى مرعى على- حسن فهمى- أسامة عبد الرءوف- أسامة عبد الراضى- شحاتة محمود عابد- حسن يحيى- محمد علاء الدين- إيهاب زكريا- أحمد محمد حسن الغول- يحيى عبد العظيم- إسماعيل عمارة- أحمد أبو السعود- محمد خيرى- نسمة نبيل- إيهاب محمد وفدى ـ نور شحات ـ محمد حسبو ـ اسراء محمد أحمد ـ إسماعيل محمد سيد ـ محمد عبد المنعم ـ فرح مرتضى ـ هدير مرتضى ـ حبيبه مرتضى ـ محمود أحمد فرح ـ أحمد محمد محمود ـ عبد المحسن محمد ـ محمد جابر ـ الحسينى عبد العظيم ـ محمد الطهطاوى ـ عبد الراضى عبد الصبور ـ يوسف فاخورى ـ محمد على إبراهيم .

Facebook Comments