الحرية والعدالة
قال إمام يوسف، القيادي بحزب الأصالة والتحالف الوطني لدعم الشرعية: «3 يوليو وكل ما ترتب عليه من آثار باطل ولا نعترف به، سواء كانت حكومة أو رئيسًا مؤقتا أو دستورًا".

وحول الموقف من مسرحية انتخابات الرئاسة القادمة، أوضح أن الموقف الخاص بحزب "الأصالة" هو مقاطعة انتخابات الرئاسة؛ لأنه لن يعترف بأي رئيس سوى الدكتور محمد مرسي، مشددا على أن الحزب لن يشارك في انتخابات الرئاسة القادمة، خاصة أنهم منذ 8 أشهر يدافعون عن "الشرعية"، وقدموا تضحيات كثيرة وغالية من أجلها"، حسب ما ورد بموقع مصر العربية.

 

أما بشأن موقف التحالف فأكد يوسف أن «التحالف ككيان كبير لا يعمل بمفرده؛ لأنه يضم الكثير من المكونات المنضوية تحت رايته، ولذلك لا يتم اتخاذ القرار منفردًا، وفي الوقت المناسب سنجتمع ونحسم موقفنا ونحدد قرارنا، الذي يتناسب مع مبادئنا، وما نسعى إليه في صالح الوطن والثورة".
 

Facebook Comments