كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور سامي طه، نقيب البيطريين السابق، إن ظاهرة غش اللحوم وبيع لحوم الحمير كانت حوادث فردية في المجتمع المصري، لكن الآن صار الأمر ظاهرة.

 

وأضاف طه، في مداخلة هاتفية لبرنامج تغطية خاصة على قناة "مكملين" اليوم الجمعة، أن هناك ثلاثة عوامل وراء انتشار ظاهرة بيع لحوم الحمير؛ أولها ارتفاع أسعار اللحوم، وعدم وجود رقابة وانتشار ثقافة اللحوم المصنعة التي يمكن خلط أنواع لحوم فيها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

 

وأوضح نقيب البيطريين السابق أن الصين ودول أخرى تستورد جلود الحمير من مصر لاستخدامها في صناعة الأدوية وتبقى اللحوم ليذهب نصفها في المجاري المائية ويلوثها، والنصف الآخر يذهب إلى بطون المصريين، مطالبًا حكومة الانقلاب بوقف تصدير جلود الحمير.

 

كما أشار إلى ضرورة وقف ذبح حدائق الحيوانات والسيرك ذبح الحمير التي تقدم للوحوش داخلها.

 

 

Facebook Comments