الحرية والعدالة 

في تأكيد على أن الإخوان كانوا حريصين على مشاركة شعبية أوسع في الحكم إبان عهد الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى، أكد حمدين صباحى، المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الماضية، أنه رفض عرضا بتولى منصب نائب الرئيس في عهد الدكتور محمد مرسى.

ونفى صباحى مولاته للإخوان أو دعمه لهم في الوصول إلى الحكم، وهي التصريحات التى تؤكد دعمه لشفيق في انتخابات الإعادة، والتى أثمرت عن فوز مرشح الثورة الدكتور محمد مرسى.

وتأتى تصريحات صباحى، خلال لقائه ببرنامج "حوار مع كبار" الذي يذاع على فضائية «المحور»، اليوم الأحد، لتأكيد دعمه لنظام مبارك وتبرئة الإخوان من إقصاء الأطراف السياسية عن المشهد والمشاركة في الحكم.

يشار إلى أن عددا من أعضاء حزب الكرامة قد أكدوا خلال جولة الإعادة بين مرسى وشفيق أن توجهات الحزب جاءت بدعم شفيق على حساب مرسى والإخوان.

 

 

Facebook Comments