مي جابر

انتقد المستشار وليد شرابي، مدير مؤسسة هيومن رايتس مونيتر والمتحدث باسم حركة قضاة من أجل مصر، الحكم الذي أصدرته محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعد اختصاصها بنظر الدعوى المتعلقة بحظر أنشطة إسرائيل باعتبارها دولة إرهابية، وهي نفس المحكمة التي قضت من قبل بحظر أنشطة حماس في مصر!. 

وقال المستشار شرابي، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":     "محكمة القاهرة للأمور المستعجلة هى التى قضت مؤخرا بحظر أنشطة حماس فى مصر باعتبارها منظمة إرهابية!!، واليوم نفس المحكمة حكمت بعدم اختصاصها بنظر الدعوى المتعلقة بحظر أنشطة إسرائيل باعتبارها دولة إرهابية"!.

وأضاف: "أهم ما يميز قضاء الانقلاب هو غلبة الأهواء وانعدام المعايير، وما خفى كان أعظم".

 

 

Facebook Comments