كتب – أنور خيري:

امتنع لليوم الثاني على التوالي عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، عن قبض رواتبهم، احتجاجًا على عدم صرف علاوة الـ 10% الصادر بها قرار منذ بداية أكتوبر الجاري، وهي العلاوة التي تصرف لمن لا ينطبق عليهم القانون رقم 18 لسنـة 2015 (قانـون الخدمة المدنية).

وقال بيان صادر عن العمال: إنهم فوجئوا بأن إدارة الشركة لم تدرج قيمة العلاوة المقررة بأجور العمال هذا الشهر، وحينما سألوا عن السبب ردت الإدارة بأنها لم تحصل على القيمة المالية للعلاوة من وزارة المالية كما هو متبع فى هذه الأحوال.

وصرح مسئول بوزارة المالية بعدم استحقاقهم للعلاوة كونهم يحصلون على علاوة سنوية بنسبة 7%.

وطالب العمال بمعاملتهم أسوةً بالشركة القابضة للأغذية والشركة القابضة للصناعات المعدنية والذين ينطبق عليهم نفس القانون 12 لسنة 2003 ويحصلون على علاوة دورية 7%.

وتشهد قطاعات واسعة من العمال استياء إثر التراجع عن قرار العلاوة، وسحبها بأثر رجعي من العمال الذين تقاضوها، كما بهيئة الأوقاف.

Facebook Comments