وكالات

قرر جيش الاحتلال منع آلاف الإسرائيليين من التوافد على المسجد الإبراهيمي وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، لتأدية الصلوات اليهودية التقليدية عشية ما يسمى عيد "الفصح العبري"، وكذلك عقب عملية إطلاق النار على حاجز "ترقوميا" غرب الخليل، أول أمس، والتي أسفرت عن مقتل ضابط إسرائيلي وجرح اثنين آخرين.

وقالت القناة العبرية الثانية، إن هواجس عملية قتل الجندي الإسرائيلي من قبل قناص فلسطيني أثناء تأدية الصلوات اليهودية في المسجد الإبراهيمي خلال حدث مشابه في شهر سبتمبر من العام الماضي، ما زالت تراود الجيش الإسرائيلي بعد عجز منظومته الأمنية في فك شفرة العملية واعتقال المنفذ.

 

 

Facebook Comments