الحرية والعدالة

صرح المستشار أحمد غلاب، رئيس النيابة الكلية بالبحر الأحمر، بدفن 9 جثث من ضحايا حادث انقلاب "أتوبيس الزعفرانة، وقرر تسليم الجثث لأسر المتوفين بعد التعرف عليها.

وبحسب روايات الشهود العيان من المصابين أوضحوا أن سائق الأتوبيس كان يسير بسرعة زائدة، واصطدم بإحدى اللوحات الإرشادية قبل انقلابه، ثم اصطدم بـ«تبّة صخرية»، ما أدى إلى اختلال عجلة القيادة في يد السائق، وانقلاب الأتوبيس عدة مرات.

Facebook Comments