نشرت صحيفة "تليجراف" فيديوهات مسربة من داخل أحد سجون الانقلاب في مصر، واصفة هذه الفيديوهات بأنها تكشف الحالة المزرية في هذه السجون. 

وقالت الصحيفة البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، إن الحالة المزرية للآلاف من المعتقلين في ظل نظام الانقلاب تم كشفها من خلال الفيديوهات التي سربت من أحد السجون المشددة الحراسة.

وأضافت الصحيفة أنه تم تصوير هذه الفيديوهات عن طريق أحد المعتقلين، حيث أظهر عددا من المعتقلين وهم محشورون داخل زنزانة، بينما أغراضهم الشخصية معلقة على حوائط الزنزانة.

وأوضحت "تليجراف" أن الزنزانة التي تم تصويرها تستخدم لعدد من المعتقلين، بينما هي في الأساس مخصصة للحبس الانفرادي، حيث يتم وضع ثلاثة نزلاء في كل زنزانة.

ولفتت إلى أن هؤلاء المعتقلين يعيشون في هذه الزنازين الضيقة، وينامون ويأكلون بداخلها، وذلك في ظل وجود الحشرات، وتسرب مياه الصرف الصحي إلى الزنانزين.

كما ركزت هذه التسريبات على شهادات بعض المعتقلين عن تعرضهم للتعذيب لاستخراج اعترافات منهم.

شاهد الفيديو:

 http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/africaandindianocean/egypt/10683781/Smuggled-footage-reveals-squalid-conditions-inside-Egyptian-jail.html

 

 

 

Facebook Comments