كتب- حسين علام:

في الوقت الذي تشدد فيه قوات أمن الانقلاب على المعتقلين السياسيين الرافضين للانقلاب العسكري، وتقوم بتعذيبهم حتى الموت، فضلاً عن انتشار ظاهرة الاختفاء القسري، تهمل هذه القوات نفسها تأمين حبس المسجلين خطرًا والبلطجية، حتى وقعت اشتباكات بالأيدي بين قوات الأمن وأهالي مساجين قسم السلام ثان، بعد اندلاع حريق داخل الحجز، ما أدى لهروب مساجين خطرين.

وأطلقت قوات شرطة الانقلاب، أمس، قنابل الغاز بعد هروب محتجزين من "قسم النهضة، فيما تحول محيط "قسم النهضة" إلى ثكنة عسكرية وسط حالة من الكر والفر، وهرب متحجزون فيما فشل آخرون في الهرب، وأشعلوا النار في "قسم شرطة السلام 2" ونشبت اشتباكات بالأيدى بين قوات الأمن وأهالي مساجين قسم السلام ثان، بعد اندلاع حريق داخل الحجز.

 

وأفاد مصدر أمني بهروب مسجونين من داخل غرفة حجز قسم شرطة النهضة بمدينة السلام، اليوم الخميس، بعد أن أشعلا مجموعة من المحتجزين بقسم النيران داخل الحجز.

وقال المصدر: إن مجموعة من المساجين نجحوا في الهروب من القسم بعد مطاردة مع قوات الأمن، التي أطلقت النار عليهم في محاولة للقبض عليهم.

وأشعلت مجموعة من المحتجزين بقسم السلام ثان، في وقت سابق من اليوم السبت، النيران داخل الحجز، في محاولة للهرب.

 

ودفعت الحماية المدنية بـ6 سيارات إطفاء وسيارتي إسعاف، لإخماد الحريق. 

Facebook Comments