بعد سقوط أمطار غزيرة على معظم محافظات مصر لمدة لم تتجاوز ربع الساعة منتصف ليل أمس الأحد، غرقت مصر في "شبر مية"، بعد أن تحولت الأمطار إلى سيول اجتاحت قرى بأكملها في بعض محافظات الصعيد، فدمرت المنازل، وشلت المرافق، وعطلت الطرق، وتسببت في نفوق عدد كبير من الماشية.

كما تسببت تلك الأمطار في انقطاع التيار الكهربي عن مناطق واسعة في عدة محافظات بالدلتا والصعيد، كما دفعت كثير من أهالي قرى محافظات الصعيد إلى ترك منازلهم هربا من السيول، وخوفا على أرواحهم، مطالبين بسرعة توفير مأوى لهم.

وفي محافظة أسيوط أسفرت السيول عن غرق ما يقرب من 10 آلاف فدان من بينها مساحات كبيرة تابعة للقوات المسلحة المعروفة بمزرعة وادى الشيح.

Facebook Comments