الإسكندرية – ياسر حسن

تسبب دخول عمال"النقل العام" بمحافظة الإسكندرية لليوم الثالث على التوالى اليوم الاثنين إلى إضراب فى جراج النقل الثلاث إلى شلل تام بالشوارع والميادين، مؤدياً تكسداً حاداً من المواطنين على الميكروباصات والسرفيس ومشاجرات بين السائقين على تقطيع المسافات لرفع قيمة الأجرة.

كانت جراجات النقل العام بالإسكندرية فى شرق ووسط وغرب الإسكندرية "سيدى بشر وسموحة والعجمى" قد بدأت إضرابًا عامًا للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور.

وأكد عمال النقل العام أن صبر العمال نفد، وأن المطالب التى ننادى بها ليست ببعيدة عن أعين المسئولين، وما نقوم به حق أصيل ومكتسب وشرعى فى ظل تجاهل الدولة لفصيل كبير من سائقى وكمسارية النقل العام بالإسكندرية ومصر عموماً.

وقد طالب العمال وزارة المالية بتوفير المبالغ الخاصة بهم، التى تحددت فى حصول العمال والسائقين والكمسارية على على مكافأة 30 يوماً فى كل عام وتطبيق الأدنى للأجور عليهم وزيادة الحوافز وضم جميع العمال للخدمات العلاجية وتحسينها.

Facebook Comments