كتب- حسن الإسكندراني

عرض الفنان والإعلامي هشام عبد الله، عبر برنامجه على قناة "وطن"، تقريرًا نشرته صحيفة "التحرير" الموالية للانقلاب، حول الطريقة التي تعيش بها أسرة الرئيس محمد مرسي.

واستعرض التقرير المكان الذي يوجد فيه منزل الرئيس، كما نقل شهادة عامل النظافة الذي تعود على جمع القمامة من منزل الرئيس، وصاحبة المنزل الذي تسكن فيه الأسرة، كما استعرض التقرير رفض الرئيس الانتقال إلى قصر الرئاسة، وتفضيله البقاء في نفس المنزل الذي يقيم فيه منذ 15 عاما.

وتابع الفنان في برنامجه "ابن البلد": هل يعلم مكان سكن السيسي الآن، طبعًا لأ، وذلك لدواع أمينة، أما الرئيس مرسي فالكل كان يعلم مكانه، وكانت المظاهرات تنظم أمام بيته، لافتا إلى أنه بجوار شقة الرئيس مرسي اكتشفت الصحيفة أن هناك فيلا عليها حراسة مشددة، عرفوا بعدها أنها لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ويخشى الجميع من الاقتراب منها ، بعكس مسكن الرئيس مرسي الذي كان يعرفه الجميع ، ويقابله وقتما شاء.

وأشار عبد الله إلى أن التقرير أنصف أسرة الرئيس مرسي المتعلمة والمتواضعة والطيبة، لافتا إلى أن إحدى السيدات قامت بشتم الرئيس، ولم يقم الحرس بأي إجرا ضدها ، وهو ما علق عليه "عامل النظافة" بأنها " لو كانت في عهد مبارك كانت الست دي اتغربلت".

Facebook Comments