جدد أحمد طلبة –رئيس النيابة العامة بالإسكندرية, حبس الفتيات فاطمة نصار والسيدة الرفاعي وهبه سامي, حتى 24 مارس القادم!.
فبعد أن تجهزت الفتيات لمغادرة الزنزانة بمديرية أمن الإسكندرية, فى سيارة الترحيلات إلى مقر المحكمة, أخبرهم أحد الضباط بالقسم أن رئيس النيابة العامة حضر إلى المديرية فى وقت متأخر من مساء أمس, وجدد حبسهما, ليصل بذلك طول الفترة التي قضياها داخل سجون الانقلاب إلى 65 يوما.
يذكر أن من قام باختطاف الفتيات هو ناصر العبد -مدير أمن الإسكندرية- شخصيا, وذلك في الحملة التي كان يقودها مع البلطجية بنفسه, حيث قالت الفتيات إن أحد الضباط كاد أن يطلق سراحهم لولا تعنيف العبد له قبل أن يصدر أوامره باقتيادهن إلى المديرية, ثم تكليفه لرئيس النيابة العامة أحمد طلبة, بالتجديد الدائم للفتيات إلى أن يصدر بحقهن تعليمات بإحالتهم إلي المحكمة أو الإفراج عنهن.
 

Facebook Comments