الحرية والعدالة   استبعدت سلطات الانقلاب نحو 12 ألف إمام وخطيب من المساجد ضمن مساعيها للسيطرة على الخطاب الديني عقب الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي.    وأشار مراقبون لوكالة الأسوشيتد برس إلى أن هذه القيود لا تشمل مؤيدي الانقلاب الذين ذهب بعضهم إلى وصف المعارضين للانقلاب بالخوارج ،وحرضوا على قتلهم.  

Facebook Comments