قالت صحيفة "رأي اليوم" اللندية: إنها حصلت على معلومات استخباراتية خاصة تؤكد  إنزال روسيا لـ 20 ألف جندي روسى من خلال ست بوارج تابعة للبحرية الروسية على سواحل  اللاذقية وطرطوس "مؤخرا" لإنقاذ الأسد من ضربات  المقاومة السورية.

وقالت  الصحيفة: إن القوة الجديدة تعادل فرقة عسكرية كاملة قوامها 20 ألفا من الجنود كاملي التسليح، مع كميات كبيرة من الأسلحة الإستراتيجية، وفرق تكتيكية، وسرايا مظلية ومختصة في تأمين الإنزالات.

وأضافت أن ذلك تزامن مع سحب فرقة كاملة من الفرق الأربعة في الجيش النظامي السوري للتنسيق ضمن غرفة عمليات مع القوة الروسية الجديدة، بالتزامن أيضا تتمركز القوات العسكرية السورية النظامية إلى جانب قوات من حزب الله والحرس الثوري في شرق ووسط درعا، ضمن ترتيبات تكتيكية تسبق معركة كبيرة لاستعادة درعا.

واختتمت الصحيفة، أن المعلومات التي حصلت عليها تؤكد أن هجومًا كبيرًا وموسعًا سيقوم به أكثر من 40 ألف جندي من السوريين والروس وأنصارهم من الحرس الثوري وحزب الله في نفس الوقت ضد جميع المناطق، وعلى جميع الجبهات في سوريا، وبالتزامن وقد يبدأ قبل نهاية الشهر الجاري، حسب الصحيفة.

Facebook Comments