تسببت سيول أمس فى غرق 3 قرى و15 ألف فدان زراعة بالكامل، وتدمير أنواع كثيرة من المحاصيل بمركز البداري بأسيوط، وهم «قاو العتمانية، ووادي الشيح، وعزبة الحاج أحمد».

واضطر الأهالى إلى إخلاء القرى، حيث فقدوا الكثير من ممتلكاتهم، بالإضافة إلى تهدم وتصدع منازلهم.

ولم تبدِ حكومة الانقلاب الثانية أو القوات المسلحة أي رد فعل حيال هؤلاء الذين أصبحو بلا مأوى، وتهدمت منازلهم بالكامل، ويعيشون الآن في العراء.
 

Facebook Comments