ارتفع عدد شهداء "انتفاضة القدس" إلى 49 شهيدًا و1900 مصاب في يومها العشرين، جراء المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال الصهيوني بمختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية: إن الشهداء هم أحمد السرحي (27 عاما) واستشهد برصاص قوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، فيما أصيب 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال شرق البريج وقرب معبر بيت حانون، منهم 3 بالرصاص الحي في الأقدام، فضلا عن استشهاد الشاب حمزة موسى (25 عاما) من بيت أولا بالخليل، ظهر اليوم، بعد عملية دهس نفذها قرب مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم؛ أدت إلى إصابة ثلاثة مستوطنين.

واستشهاد عدي هاشم المسالمة (24 عاما) بإطلاق قوات الاحتلال عليه رصاصة اخترقت مؤخرة رأسه وخرجت من مقدمته، إضافة إلى عدد من الطلقات التي اخترقت قدميه، بعدما زعمت أنه حاول تنفيذ عملية طعن في الخليل.

وذكرت الوزارة أن عدد الشهداء -في الضفة الغربية، بما فيها القدس- ارتفع إلى 33 شهيدًا، وفي قطاع غزة 15 شهيدا، من بينهم أم وطفلتها الرضيعة، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948، إضافة إلى إصابة ارتفاع أعداد المصابين إلى 1900 مصاب، إضافة إلى أكثر من 3500 إصابة بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز السام.

وأضافت الوزارة أن 233 طفلا أصيبوا في الضفة الغربية، منهم 114 بالرصاص الحي، و82 بالرصاص المطاطي، و15 إصابة مباشرة بقنابل الغاز، و22 اعتداء بالضرب من جنود الاحتلال والمستوطنين، فضلا عن إصابة 44 امرأة بالضفة الغربية، منهن 3 بالرصاص الحي و4 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و20 بإصابات مباشرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، و13 بالاعتداء بالضرب من جنود الاحتلال والمستوطنين، و4 اختناقا بالغاز السام.

Facebook Comments