كتب– عبد الله سلامة
أفتى محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب، بعدم جواز صلاة العيد في غير الساحات الرسمية، معتبرا ذلك افتئاتا على حق ما وصفه بـ"ولي الأمر".

وقال جمعة، في تصريحات للتلفزيون المصري: إن من يقيم ساحة للصلاة عنوة فهو مفتئت على حق ولى الأمر فى إقامة ساحته، مشيرا إلى أن صلاة العيد تجوز فى الخلاء بشرط أن تكون الساحة معتبرة، ولكن لا يجوز إقامتها فى الزوايا ولا فى المصليات ولا فى الحارات ولا فى طرقات الناس".

وأضاف جمعة أن هناك إجراءات قانونية ضد من يخالف الضوابط أو يخطب دون الحصول على تصريح من الأوقاف، متهما من يفعل ذلك بأنه لا يفهم دينه جيدا.

Facebook Comments