قالت النائبة عزة الجرف – عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة – : إن الرئيس مرسي "مرت شهور وهو مختطف ولا تعلم أسرته أو محاميه أو شعبه عنه شيئا، ومع ذلك لم يستطيعوا قهره، بل قهرهم بابتسامته وصموده وصلابته في الحق" .

وأضافت "الجرف" في تدوينة لها صباح اليوم الخميس على صفحتها في "فيس بوك": "معه الله فمن عليه؟! الشعب يحيي صمود الرئيس".

وأكدت أنه لن يكون هناك اعتراف بالانقلاب ، ولا تراجع عن الثورة ، ولا تفاوض على الدماء، وأن الشعب المصري سيحاكم قيادات الانقلاب .

واختتمت "الجرف" تدوينتها قائلة: "صامدون.. صابرون.. مرابطون، حتى نستعيد مصرنا الحرة،
واثقون بنصر الله ومطمئنون لقدره".

Facebook Comments