سادت حالة من الاستياء الشديد والرعب من استخدام القطار بين أهالي مركز فاقوس، بعد حادثة قطار فاقوس الذى وقع مساء أمس الأحد أثناء وقوف القطار رقم 4415 ركاب خط فاقوس / السماعنة بمحطة فاقوس، والذى حدث تصادم بينه وبين العربة الثانية "رقم 115343" بالقطار رقم 191 ركاب خط "أبو كبير /الصالحية "والموجود على سكة نفادى فاقوس، حيث ترتب على ذلك خروج العجلة الأمامية عن السكة.

وأعلنت هيئة السكة الحديد، أنه سيتم فتح تحقيقات موسعة فى حادثة التصادم الخاص بالقطارين، وتشكيل لجنة فنية لتحديد وجه التقصير والمسئول عنه.

وقد شهدت جميع محافظات الجمهورية ترديا شديدا فى حال السكة الحديد، نتيجة الإهمال الشديد وسوء الإدارة، وهو محل استياء المواطنين الذين لا يتوقفون عن الشكوى والتعبير عن سوء حالة القطارات وعدم انتظامها في المواعيد وقلة عددها بالنسبة لأعداد السكان الكثيفة.

Facebook Comments