طالب الدكتور سامي طه نقيب الأطباء البيطريين بالإفراج عن الطبيب البيطري أحمد توفيق صالح الخولانى مدير الطب البيطري ببور سعيد وعضو مجلس النقابة العامة ووكيل النقابة السابق، والمحبوس حاليا، إذ يعاني من أمراض شديدة في القلب قد تسبب خطرا على صحته.

وهدد في تصريحات صحفية له مساء اليوم الأربعاء بمخاطبة الصليب الأحمر بضرورة الإفراج الصحى عنه، بعد أن أرسل خطابا إلى النائب العام للمطالبة بالإفراج عن الطبيب لظروفه الصحية، إلا أن النائب العام لم برد عليه.

وقال نقيب البيطريين إنه سوف يضطر إلى مخاطبة الصليب الأحمر لإنقاذ حياة الطبيب البيطرى المسجون حاليا، لافتا إلى أن الطبيب تم أخذه من منزله عنوة، وأنه محبوس على ذمة قضايا سياسية، وأنه مشهود له من جميع زملائه بالكفاءة والخبرة وحسن الخلق.

Facebook Comments