كتبه/ ناصر سعد

 

اتهم سامح شنودة -من سكان مدينة الغردقة- مستشفى الغردقة العام وأطباءها بالتسبب في إصابة نجله "أندرو" البالغ من العمر أربع سنوات وتسعة أشهر بالعمى، جراء عملية استئصال اللوزتين بالمستشفى صباح الاثنين الماضي.

وقال شنودة إن طبيب التخدير خرج من غرفة العمليات قبل إنهاء الجراحة لابنه بنصف ساعة، وبيده سيجارة.

وأكد أن أندرو يعانى مشكلة في التنفس وسيتم نقله إلى العناية المركزة لوضعه على جهاز التنفس وبعدها سيخرج سالمًا.

وأضاف فوجئنا بدخول أندرو في غيبوبة استمرت أكثر من عشر ساعات، واستيقظ وهو يصرخ "أنا مش شايف"، وفوجئنا بأنه أصيب بالعمى تماماً مع ارتفاع في الحرارة، حتى جاء أحد أطباء العيون، وأكد أن ما حدث نتيجة "البنج"، وفى صباح الثلاثاء حضر مجموعة من الأطباء وأجروا كشوفات طبيبة على عيني أندرو، وطلبوا عمل أشعة مقطعية على المخ خارج المستشفى؛ لأن الجهاز داخل المستشفى معطل.

وتابع شنودة قائلا قمنا بعمل الأشعة في مستشفى خاص، واستدعينا سيارة إسعاف مخصصة، وتم إجراء الأشعة والفحوصات، وبعد الانتهاء من الأشعة دخل أندرو العناية المركزة مرة أخرى وهو أعمى.

Facebook Comments