أنس الطوخي – بورسعيد

 

تواصلت أزمة طلاب المدرسة الفنية التجريبية المتقدمة نظام الخمس سنوات ببورسعيد بسبب عدم توفير الإدارة الأدوات والأجهزة اللازمة بالمدرسة، التي تمكنهم من تلقي المناهج التعليمية بشكل سليم، واستنكر الطلاب سوء المعاملة التي تعرضوا لها خلال فترة التدريب بإحدى شركات البترول من قبل المسئولين، لكونهم يجهلون التعامل مع الأجهزة، محملين المسئولية لوكيل وزارة التربية والتعليم ومدير المدرسة لتراخيهم في تفعيل التدريب العملي داخل المدرسة، وعدم إتاحة الفرصة للتعامل مع الأجهزة والماكينات التي تتيح لهم الإعداد لسوق العمل.

وأبدى الطلاب تخوفهم من عدم التزام الوزارة والجهات المعنية بالبروتوكولات المتفق عليها التي نصت على توفير الأجهزة الدراسية اللازمة وسيارات لنقل الطلاب، وتوفير فرص عمل بشركات البترول بعد التخرج، حسب ما أكد بعض الطلاب.

Facebook Comments