الحرية والعدالة

زعم الدكتور يحيى الجمل, نائب رئيس الوزراء الأسبق، أن في الجنة قصرين كبيرين، الأول لغاندي والثاني لأم كلثوم, وأنه يعتقد أن ترتيبهما يأتى بعد الأنبياء والصالحين والشهداء، حسب قوله.

وقال، خلال مؤتمر "هجرة المسيحيين في العالم العربي"، الذي ينظمه الاتحاد المصري لحقوق الإنسان اليوم بفندق رمسيس هيلتون: "على الرغم من أن غاندي كان يعبد البقر، إلا أنه أقرب إلى الله من كثير من الظلمة والنصابين الذين يدَّعون التدين"!!.

 

 

 

 

 

Facebook Comments